عاجل

من ساحة التحرير انتقل المصريون إلى امام مقر وزارة الدفاع المصرية في القاهرة مطالبين برحيل المجلس العسكري وذلك عشية “عصيان مدني” دعا اليه ناشطون في ذكرى الاطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك. وكانت العديد من التظاهرات انتقلت من انحاء متفرقة في القاهرة التقت جميعها امام وزارة الدفاع.

وتاتي هذه التظاهرات تمهيدا للاضراب والاعتصامات المقررة السبت في الذكرى الاولى للاطاحة بمبارك تحت وطأة الثورة الشعبية، في 11 من شباط/فبراير الماضي. وقد تباينت توجهات القوى السياسية في مصر تجاه هذه الدعوات فمن جانبها تقف جماعة الاخوان المسلمين ضد دعوة هؤلاء الناشطين الذين يطالبون بنقل الحكم فورا الى سلطة مدنية.

مصطفى باغ، مراسل يورونيوز:

اجتمع الناس هنا مجدداً في ساحة التحرير، ومن صلاة الجمعة انطلقت المسيرات، لتؤكد أن العسكر هو استمرار للنظام القديم، وأنه لا بد من تسليم الحكم للمجتمع المدني.