عاجل

دوامة العنف تتسع في في سوريا لتصل إلى مدينة حلب التي شهدت الجمعة انفجارين قويين اوديا بحياة ثمانية وعشرين شخصا واصابا العشرات.

حمص التي اصبحت معقل معارضة نظام الرئيس بشار الاسد شهدت استمرارا لعمليات القصف التي ينفذها الجيش على احياء المدينة حيث اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان مقتل اربعة مواطنين جراء قصف تعرض له حي بابا عمرو.

الاحداث في سوريا سرعان ما انعكست على لبنان حيث شهدت مدينة طرابلس تبادلا لاطلاق النار بين مؤيدي الرئيس السوري ومعارضيه ما تسبب في اصابة ثمانية اشخاص.

الاشتباكات في طرابلس دفعت الجيش اللبناني إلى الانتشار خوفا من امتداد اعمال العنف خاصة وان اشتباكات مماثلة اندلعت في يونيو/حزيران الماضي ادت إلى مقتل ستة أشخاص.