عاجل

تقرأ الآن:

متظاهرون يونانيون يحرقون عدداً من المراكز والمباني احتجاجاً على خطة التقشف الجديدة


اليونان

متظاهرون يونانيون يحرقون عدداً من المراكز والمباني احتجاجاً على خطة التقشف الجديدة

مع بزوغ ساعات الصباح الأولى، بدأت تتكشف آثار أعمال العنف والدمار التي شهدتها العاصمة اليونانية أثينا اللية الماضية اثر اقرار الحكومة اليونانية خطة تقشف جديدة.

عشرات المحلات والمراكز التجارية والمقاهي والبنوك تعرضت لأعمال نهب وسرقة قبل أن تلتهمها النيران اثر القاء بعض المتظاهرين الملثمين قنابل حارقة على تلك المباني.

صاحب محل لبيع الملابس يقول:

“ الوضع الاقتصادي في اليونان سيء جداً، والآن نعاني من اعمال التخريب، الحرق والتحطيم، إنها تعطيك فكرة عما سيحدث في المستقبل”

النقابات العمالية اليونانية تعهدت بمواصلة الاحتجاجات والاضرابات في جميع أنحاء البلاد لاجبار الحكومة على التراجع عن قراراتها التي تعتبرها النقابات العمالية تدميراً لاقتصاد البلاد.

رئيس نقابة اديدي العمالية،يقول:

“ لنفرض أن السياسيين صوتوا بضمير على المشروع لكنهم لم يقنعونا بذلك، سنواصل النضال حتى النهاية، من اجل تغيير هذه السياسة ، وبهذا يستطيع الناس التعبير عن معارضتهم”.

وصوت البرلمان اليوناني لصالح حزمة من الاجراءات الواسعة للتقشف في مواجهة العجز الهائل في الموازنة الذي تعاني منه اليونان.

وسبق أن اقر البرلمان خططاً سابقة للتقشف لكنها لم تنجح حتى اللحظة في تجاوز الأزمة المالية الخانقة.