عاجل

محاكمة ثلاثة تسعين شخصا بتهمة الغش والتلاعب بنتائج مباريات كرة القدم بدأت رسميا الثلاثاء بتركيا، محاكمة تعقد تحت حراسة أمنية مشدّدة في قاعة مغلقة لكرة السلة ضواحي إسطمبول.

إنها أكبر قضية من هذا النوع في البلاد والتي تورط فيها مسيرون ولاعبون من بينهم عزيز يلدريم رئيس نادي فنرباشي المتوج بلقب الموسم الماضي.

هذا الأخير الذي يفترض أن يكون أكبر المدبرين لهذه التلاعبات كان قيد الحبس الإحتياطي منذ العاشر من يوليو تموز الماضي.

التحقيق الذي خلص إلى تقرير بأربعمئة صفحة خص تسع عشرة مباراة في الدوري التركي الممتاز وكذا في دوري الدرجة الأولى خلال موسم ألفين وعشرة و ألفين وإحدى عشر.

الإتحاد التركي لكرة القدم تحت ضغوط الإتحاد الأوروبي للعبة كان قد منع فنرباشي من المشاركة في دوري أبطال أوروبا لهذا الموسم ليحل محله نادي طرابزونسبور بصفته وصيف البطل.