عاجل

في الوقت الذي يطالب فيه بعض الفرنسيين بالرجوع الى الفرنك الفرنسي كحل عملي للأزمة التي تواجهها العملة الأوروبية الموحدة اليورو، فإن هذا الفرنك يلفظ أنفاسه الأخيرة، اذ لم يعد لهؤلاء المصطفين امام بنك فرنسا في باريس، فرصة ثانية لإستبدال الفرنك باليورو..

يقول احد الفرنسيين:“لقد تركت هذه الأوراق النقدية جانبا، وحان الوقت الآن لتغييرها فهي تعادل خمسين يورو.”

و يضيف آخر:” لقد وجدت هذه النقود في ظرف وأعتقد ان جدي تركها لي”

اما هذه الفتاة فتقول:“لقد احتفظت امي بهذه النقود الى جانب اشيائها الثمينة.”

بنك فرنسا البارسي هو البنك الوحيد الذي يمكنه استعادة الفرنك و استبداله ، لكن هذا الرجل من هواة جمع الأوراق النقدية كان حاضرا ايضا.

يقول :“الكثير من الناس احتفظوا باوراق نقدية تعود الى الستينات والسبعينات، انا هنا لأشتريها ممن يريدون بيعها…”

عشر سنوات مرت على بداية التعامل باليورو في فرنسا، ولكن العديد من المواطنين الذين لم يفقدوا الحنين الى عملتهم القديمة، احتفظوا بما يعادل خمسمائة مليون يورو سيكون مصيرها الأخير الإتلاف..