عاجل

الكنيسة الكاثوليكية الايطالية باتت بدورها معنية بدفع الضرائب خاصة في الوقت العصيب الذي تعاني فيه ايطاليا من جراء الأزمة الاقتصادية.
حكومة ماريو ماونتي ستلزمها بدفع ضريبة على جميع المباني المستخدمة لأغراض تجارية.وحسب الحكومة الايطالية من المتوقع أن تعيد المباني المتراوح عددها مئة ألف مبنى بالنفع على البلاد بحوالي ملياري يورو.
 
“ايطاليا بلد أغلبيته يتبعون الديانة الكاثوليكية.المسيحيون يدفعون الضرائب ولكن حتى اليوم الكنيسة لم تساهم في ذلك،فمن المعقول أن تدفع الكنيسة أيضا في ما يتعلق بعملها التجاري.”
 
ورغم أنهم لم يتوقعوا مثل هذا الإجراء ضمن خطة التقشف الجديدة أثناء وجودهم في السلطة في ديسمبر كانون الأول المنصرم،الا أن حزب المحافظين أبدى استعداده لدراسة هذه القضية.
 
اذا كانت الحكومة تضع قواعد عامة تنطبق على جميع المنظمات في البلاد ولا تعاقب فقط للكنيسة، سنعيد بالتالي النظر في الموضوع بشكل ايجابي.”
 
حاليا يكفي أن يكون جزء واحد من المبنى مخصص للأنشطة الاجتماعية،ككنيسة صغيرة في أحد الفنادق لتعفى الكنيسة من الضريبة العقارية.ولكن بعد هذا الاعلان، بات على الكنيسة دفع ضريبة على الفندق حتو ولو كانت بداخله كنيسة صغيرة.