عاجل

تقرأ الآن:

قمة فرنسية بريطانية في باريس وتعاون نووي في الأفق يخفف حدة الأزمة عن شركات فرنسية


فرنسا

قمة فرنسية بريطانية في باريس وتعاون نووي في الأفق يخفف حدة الأزمة عن شركات فرنسية

التعاون النووي يسيطر على القمة الفرنسية البريطانية اليوم في قصر الإليزي حيث استقبل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كامرون لإجراء مباحثات حول مشاريع نووية تنجزها في بريطانيا الشركة الفرنسية لإنتاج الكهرباء “أو دي آف” ومجمع الصناعات النووية الفرنسي آريفا .

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي خلال ندوة صحفية مشتركة مع ضيفه البريطاني قال:

“فرنسا وبريطانيا اتفقتا على خيار إستراتيجي بشكل مطلق، وهو الخيار النووي، خيار الطاقة النووية. التعاون فيما بيننا يجري على أحسن وجه، وسوف نطوره في المجالين المدني والعسكري بعد اتفاق لانكاستر”.

رئيس الوزراء البريطاني أردف قائلا:

“التعاون الاقتصادي بين بلدينا تعاون قوي، لأن فرنسا تأتي في المرتبة الأولى على المستوى الأوروبي من حيث الاستثمارات البريطانية وتشكل بلادنا الوجهة المفضلة للاستثمارات الفرنسية. كلانا يريد أن تكون منطقة اليورو مستقرة وناجحة. وإذا تمعنتم التعاون الخاص القائم بيننا والذي نتحدث عنه اليوم، ستجدون أن بلدينا مستفيدان كثيرا منه”.

المشاريع التي يُنتظر أن تنجزها شركتا “أو دي آف” و“آريفا” الفرنسيتان ستكونان بمثابة جرعة من الأوكسيجين لهما لتجاوز ظروفهما الصعبة في ظل الأزمة التي أصبحت تلاحق الاقتصاد الفرنسي.