عاجل

تقرأ الآن:

إفلاس شركة "إير أوستراليا" للطيران المدني يترك 4000 مسافر عالقا في المطارات


أستراليا

إفلاس شركة "إير أوستراليا" للطيران المدني يترك 4000 مسافر عالقا في المطارات

الانهيار المالي لشركة “إير أستراليا” للطيران المدني يدفع مسؤوليها إلى توقيف جميع رحلاتها متسببين في إلغاء رحلات لنقل أربعة آلاف مسافر اضطروا للبحث عن شركات بديلة. السبب يعود لعدم توفر الأموال الضرورية لتغطية نفقات التشغيل تقول إدارة “إير أستراليا” التي تُوظِّف ثلاثمائةَ عاملٍ.

أحد مسؤولي الشركة:

“ما سنفعله كأولوية هو التكفل بالمسافرين والموظفين ثم في المرحلة التالية يأتي الحسم في مصير الشركة ببيعها إذا أمكن ذلك. وسنبحث عن مستثمرين لهذا الغرض. سنتحرك في هذا الاتجاها ابتداء من الساعات الثماني والأربعين المقبلة”.

الانهيار المالي للشركة بلغ حدَّ عدم تمكنها من شراء الوقود لطائراتها، مما عجل باتخاذ قرار توقيف نشاطاتها في المدى القصير ووضعها تحت الرقابة القضائية.

إحدى المسافرات العالقات:

“ما يثير الانزعاج هو أن لا أحد جاء لمساعدتنا…”. وتُردف صديقتها: “صحيح، لقد حاولنا الاتصال بهم هاتفيا ولا أ أحد رد علينا”.

وتقول مسافرة أخرى:

“خلال السنوات القليلة الماضية، عانيتُ من إلغاء العديد من الرحلات. لذا، ما يجري اليوم جزء من الاتجاه العام”.

وعلقت أخرى:

“أشعر بالخيبة..خيبة كبيرة، لكن ماذا عسانا أن نفعل؟”.

إفلاس شركة “إير أستراليا” للطيران المدني منخفض الكلفة خلَّف مسافريها في حيرة من أمرهم عالقين في مختلف مطارات العالم يبحثون عن حلول لدى شركات أخرى ووضع مصير 300 موظف في مهب الريح.