عاجل

تقرأ الآن:

المبعوث الصيني إلى دمشق: الصين تدعم الإصلاحات السورية وتدعو إلى وقف أعمال العنف


سوريا

المبعوث الصيني إلى دمشق: الصين تدعم الإصلاحات السورية وتدعو إلى وقف أعمال العنف

قوات الأمن السورية تفتح النار في حي المزة في دمشق على حشود من المدنيين العائدين من تشييع جثامين 3 قتلى سقطوا برصاص القوات الحكومية أمس الجمعة.
إطلاق النار الذي بدأ بعد تَحَوُّلِ التشييع إلى تظاهرة احتجاجية، خلّف قتيلا و4 جرحى على الأقل وحالة من الفوضى والهلع.

حي المزة يطل على القصر الرئاسي في العاصمة دمشق وتوجد به العديد من السفارات والمباني الحكومية والأجهزة الأمنية ومقرات عدد من الصحف الحكومية.

مناطق أخرى من سوريا شهدت مقتل 4 أشخاص آخرين.

أعمال العنف هذه تتزامن مع زيارة المبعوث الصيني تشاي جيون إلى دمشق ولقائه بالرئيس بشار الأسد ووزير الخارجية وليد المعلم ونائبه فيصل المقداد.
تشاي جيون الذي قال إن بكين تريد أن تلعب “دورا بناءً” و“تُسهم في عملية البحث عن حل ملائم” للأزمة السورية شدد على ضرورة التمسك بـ: “احترام سيادة ووحدة واستقلال وسلامة الأراضي السورية” من قِبل جميع الأطراف. وعبَّر عن دعم بلاده الإصلاحاتِ التي التي أعلنتها دمشق قبل أيام كاستفتاء تعديل الدستور وإجراء انتخابات تشريعية داعياً إلى وقف أعمال العنف في البلاد.

المبعوث الصيني التقى وفودا من المعارضة السورية كهيئة التنسيق الوطنية وتيار بناء الدولة وحزب الإرادة الشعبية في مقر السفارة الصينية في دمشق.

هذه المهمة الدبلوماسية تأتي بعد أن استخدمت الصين حق النقض بداية الشهر الجاري ضد مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يدين القمع في سوريا وتأتي أيضا بعد تصويتها قبل يومين ضد مشروع قرار مشابه في الجمعية العامة للأمم المتحدة أغضب الغربيين وعددا من الدول العربية. ومن المقرر أن يزور تشاي جيون كلاً من السعودية ومصر وقطر لشرح موقف الصين والفيتو الذي استخدمته في مجلس الأمن بشأن الأزمة السورية.