عاجل

تقرأ الآن:

سفينتان حربيتان إيرانيتان تعبران لثاني مرة منذ الثورة الإسلامية البحر الأحمر وقناة السويس


إيران

سفينتان حربيتان إيرانيتان تعبران لثاني مرة منذ الثورة الإسلامية البحر الأحمر وقناة السويس

سفينتان إيرانيتان تعبران قناة السويس لثاني مرة منذ الثورة الإسلامية عام 1979م باتجاه البحر الأبيض المتوسط في ظل توتر متصاعد في المنطقة بسبب برنامج طهران النووي المثير للجدل والذي يثير المخاوف على أمن عدد من دول الجوار وعلى رأسها إسرائيل.
عبورٌ مماثلٌ للبحر الأحمر قامت به سفينتان حربيتان إيرانيتان في شهر فبراير من العام الماضي باتجاه ميناء اللاذقية في سوريا اعتبرته إسرائيل حينذاك “استفزازا”.
وقال القائد العام للقوات البحرية الإيرانية الأميرال حبيب الله سياري عن التحرك العسكري البحري الثاني إن العملية استعراض للقدرات العسكرية الإيرانية و“رسالة سلام” على حد تعبيره.

تل أبيب سارعت إلى الإعلان أنها “ستتابع عن كثب” السفن الحربية الإيرانية للتأكد من عدم اقترابها من السواحل الإسرائيلية.

وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك رد من اليابان مخاطبا المسؤولين المحليين والصحفيين وقال:

“ برأيي، في حال حصول هذا النظام شديد التطرف على السلاح النووي سيصبح محصَّنا أمام محاولات إسقاطه، لأنه سيتمتع بحصانة مشابهة لتلك التي حازها كيم جونغ إيل هنا في منطقتكم”.

إيران وإسرائيل، مدعومةً بحلفائها الغربيين، تتبادلان التهديدات منذ أشهر خصوصا منذ فرض عقوبات أوروبية جديدة على طهران، من بينها وقف استيراد نفطها وتجميد أصول بنكها المركزي.