عاجل

استفتاء في لاتفيا حول اعتماد اللغة الروسية لغة رسمية ثانية

تقرأ الآن:

استفتاء في لاتفيا حول اعتماد اللغة الروسية لغة رسمية ثانية

حجم النص Aa Aa

الإستفتاء في لاتفيا حول اعتماد اللغة الروسية لغة رسمية ثانية بعد اللغة اللا تفية، يبدأ اليوم وسط انقسام آراء المواطنين بين مؤيد و معارض له. الحكومة اللاتفية لا تدعم من جانبها هذا الاستفتاء، بعد ان تنفست الصعداء من السيطرة السوفيتاتية قبل نحو عقدين، وتؤكد ان البلاد لها لغة واحدة وهي اللاتفية.

تقول احدى المواطنات:” لا تستطيع التفكير في أكبراهانة في حق الشعب اللاتفي. وجودنا في خطر. لقد خططوا لهد الإستفتاء في موسكو. “

وتعارضها اخرى:“سأصوت لصالح اللغة الروسية، لأننا نعيش في لاتفيا. أريد أن أضمن مستقبلا أفضل لأطفالي واحفادي “.

في هذا البلد المنبثق عام 1991 عن الاتحاد السوفياتي سابقا، يبلغ عدد الناطقين باللغة الروسية 3/1 السكان، ويثير هذا الإرث اللغوي الذي ترسخ خلال العهد السوفياتي، جدلا واسعا في لاتفيا في الأوساط السياسية والثقافية.

تقول هذه النائبة من حزب الخضر :” المجتمع مقسم كما نرى الآن . ..محاولة الإندماج خلال السنوات العشرين الماضية فشلت تماما. يجب ان لا نخدع أنفسنا بالقول إننا نعيش في مجتمع موحد، فالإستفتاء يظهر ذلك بوضوح..”.

هذا ومن المحتمل أن يعتمد الاتحاد الأوروبي، اللغة الروسية ضمن اللغات الرسمية المعتمدة لديه إذا نجح استفتاء لاتفيا في جعلها اللغة الرسمية الثانية في البلاد، حسبما أعلنت المفوضية الأوروبية عشية التصويت.