عاجل

نظمت الاتحادات العمالية الكبرى في اسبانيا مسيرات ضخمة بالعاصمة مدريد الاحد احتجاجا على التعديلات التي اعلنتها الحكومة على سوق العمل، واحتشد المتظاهرون في ساحة “بويرتو ديل سول” الميدان الرئيس بالعاصمة، ونددوا بالاجراءات الجديدة التي تسهل عملية طرد العمال او تشغيلهم بأجور زهيدة.

“اعتقد ان الاجراءات كما يقول الناس هي اخذ الوظائف من الآباء ومنحها للابناء، وتقاضي نصف الراتب”.

مسيرات الاحد في عدة مدن اسبانية تعد الاكبر التي تنظمها الاتحادات ضد الحكومة الجديدة برئاسة المحافظين، البرلمان الاسباني صدق على الاصلاحات الخاصة بسوق العمل بعد ان اقرتها الحكومة بداية الشهر الجاري.

الحزب الشعبي الحاكم بزعامة ماريانو راخوي عقد مؤتمره السنوي بمدينة اشبيلية جنوب البلاد واعاد انتخاب رئيس الحكومة راخوي رئيسا للحزب، وقال راخوي ان الازمة الاقتصادية لم تبلغ ذروتها في البلاد، وان الاصلاحات لن تستقبل بترحاب بين المواطنين مع عظم وخطورة المشكلات، وتعهد في كلمته بالعمل على الحد من الهبوط الاقتصادي، وبدء التعافي واعداد اسبانيا للمستقبل.