عاجل

تقرأ الآن:

احتجاجات هادئة أمام البرلمان اليوناني عشية اجتماع مجموعة اليور


اليونان

احتجاجات هادئة أمام البرلمان اليوناني عشية اجتماع مجموعة اليور

حوالي 1500 يوناني يحتجون أمام البرلمان في العاصمة أثينا ضد الإجراءات التقشفية الجديدة التي يُنتظر أن توافق عليها مجموعة اليوروغدا الاثنين بعد أن صادق عليها البرلمان قبل أيام رغم الاحتجاجات العنيفة التي رافقت النقاش البرلماني حولها.
الخطة تمنح أثينا 130 مليار يورو من المساعدات بشرط التقشف أكثر لاقتصاد 3.2 مليار يورو خلال العام الجاري.

تانوس تزيماروس مؤسس حزب جديد اسمه “إعادة خلق اليونان“، يقول إن الحل يمر عبْر القضاء على الفساد:

“لا يهم ما الذي ستقرره مجموعة اليورو، لأن مشكلة اليونان ليست الديون. سبب الأزمة هو الآليات. المشكلة هي الفساد والنظام السياسي الذي يتحكم فيه أناس متطفلون”.

وتقول فيفي ليابي البالغة من العمر 66 عاما:

“حتى لو لم نكن عمالا سنواصل الهتاف ضد ما يجري مادام أبناؤنا عاطلين عن العمل، ولأن الحُكَّامَ يُخضعوننا للتعذيب..كيف يمكن العيش بـ: 500 يورو؟”.

الخطط التقشفية المتوالية تزيد يوما بعد يوم في إفقار اليونانيين وتحويل حياتهم إلى جحيم بعد اقتطاعات هامة من أجورهم ومعاشاتهم وتَخَلٍّ عن سياساتٍ اجتماعية. مع ذلك، تؤكد الاستطلاعات أن 3 أرباع اليونانيين يفضلون البقاء في منطقة اليورو خوفا من استفحال الأزمة الحالية في حال ترك العملة الأوروبية الموحَّدة.