عاجل

أربعة وأربعون قتيلا هي حصيلة أعمال عنف شهدها سجن “أبوداكا” في منطقة “مونتيري” المكسيكية. وكان الضحايا تعرضوا للضرب والطعن بالسكاكين عندما اندلعت معركة بين عصابات تتنافس فيما بينها داخل السجن.عدد من أهالي السجناء الغاضبين تجمعوا أمام السجن مطالبين الشرطة مدهم بمعلومات تخص أقرباءهم. قريبة أحد السجناء
“ليستمعوا إلينا…هناك عديد الجرحى من السجناء الأبرياء. نحتاج إلى سيارات إسعاف ونريد المحافظ رودريغو مدينا أن يستمع إلينا. هناك في الداخل أشخاص أبرياء”. وقد فتحت السلطات المكسيكية تحقيقا للكشف عن ملابسات الحادث، في وقت يعتقد أن عصابات ترويج المخدرات تتصارع فيما بينها، للسيطرة على طرق التهريب على طول الحدود المكسيكية الأمريكية، وكثيرا ما تنتقل الخلافات حتى داخل السجون. حوالي خمسين ألف شخص قتلوا في المكسيك خلال السنوات الخمس الأخيرة، منذ أن شن رئيس البلاد حربا على عصابات ترويج المخدرات، فيما تشهد السجون حالات اكتظاظ ومظاهر فساد وحالات فرار متكررة.