عاجل

تقرأ الآن:

اليونان تسعى للخروج من الركود الاقتصادي في ألفين واربعة عشر


مال وأعمال

اليونان تسعى للخروج من الركود الاقتصادي في ألفين واربعة عشر

تحاول اليونان جاهدة الخروج من الركود الاقتصادي، وتأمل تحقيق ذلك في عام ألفين وأربعة عشر، لذلك فأثينا مجبرة على تقديم المزيد من التضحيات والإصلاحات لضمان
وصول المساعدات المالية الدولية.

وتسعى دول منطقة اليورو للتحقق من اجتماع شروط تخصيص خطة الانقاذ التي تضم مساعدة بقيمة مائة وثلاثين مليار يورو وشطب قسم من الديون اليونانية التي تملكها الجهات الخاصة بمستوى مائة مليار يورو، حيث إلتزمت أثينا بالشروط التي فرضتها عليها منطقة اليورو عبر اعتماد خطة لتوفير ثلاثة فاصل ثلاثة مليار يورو، في ألفين وإثني عشر. كما يتوجب على أثينا إلغاء مائة وخمسين ألف وظيفة في القطاع العام إلى غاية ألفين وخمسة عشر. هذا المحلل الاقتصادي يقول:

“ ليس هناك الكثير من الثقة في الوصول إلى أهدافنا هذه السنة، كهدف العجز والذي كان في الأصل نحو خمسة فاصل أربعة في المائة. لكن أعتقد أنه مع الجهود الكبيرة، يمكننا التعامل مع هذا الهدف، وإذا سارت الأمور بشكل جيد مع الخصخصة، فبإمكاننا وضع حد لمشكلة الديون”.

بعض شركاء أثينا يخشون من عجزها عن الإيفاء بتعهداتها بعد الانتخابات التشريعية في نيسان-أبريل، ولطمأنة الجهات الأكثر تشكيكا، يفترض أن تطلق اليونان اصلاحات قبل دفع القسم الأول من المساعدات، ما يعني أنه يجب التصويت عليها بحلول نهاية شباط-فبراير أو مطلع اذار-مارس.