عاجل

وصلت بعثة رفيعة المستوى من الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى طهران، في زيارة هي الثانية خلال أقل من شهر ترمي إلى محاولة توضيح بعض النقاط الغامضة في البرنامج النووي الإيراني الذي لا تزال الوكالة الدولية تبدي شكوكا حيال أهدافه الفعلية. وأعرب رئيس مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية هرمان ناكيرتس في فينا، قبيل مغادرته إلى طهران عن أمله في تحقيق نتائج ملموسة خلال هذه الزيارة،مؤكدا أن الأولوية تبقى للنظر في البعد العسكري المحتمل لبرنامج إيران النووي. إيران التي ابدت رغبتها في استئناف سريع للمفاوضات بشأن ملفها النووي مع القوى الكبرى، أعلنت وقف بيع النفط لفرنسا وبريطانيا في خطوة رمزية للرد على العقوبات الأوروبية الأخيرة ضدها، في وقت تواصل فيه استعراض القوى في المتوسط اثر عبور سفينتين حربيتين قناة السويس .