عاجل

تقرأ الآن:

احتجاجات في اليونان على الاصلاحات المالية التي يطالب بها الدائنون


اليونان

احتجاجات في اليونان على الاصلاحات المالية التي يطالب بها الدائنون

استياء شعبي عارم في اليونان احتجاجا على خطة التقشف والاصلاحات المالية التي يطالب بها الدائنون.الصحف الصادرة اليوم كتبت اليونان زرعت الرياح والان تحصد العاصفة وأن برنامج الانقاذ الجديد يضيع الوقت ويواصل فرض اجراءات تقشف قاسية تبقي البلاد في سبات عميق.

زعيم حزب المحافظيين الديمقراطيين اليوناني أعرب عن ارتياحه للاتفاق الذي توصلت إليه مجموعة اليورو.وحسب استطلاعات الرأي أنطونيس ساماراس من المتوقع أن يصبح رئيسا للوزراء بعد الانتخابات العامة في أبريل نيسان المقبل.

الزعيم الجديد لحزب المحافظين الديمقراطيين أنطونيس ساماراس:“القرار الذي اتخذته مجموعة اليورو أمر ايجابي من أجل ازالة خطر الافلاس
وهو أيضا يعزز وجهة نظرنا الأوروبية، وهذا يعطي الفرصة لتصبح الديون قابلة للحياة وأخيرا يفتح الطريق الى الانتخابات.”.

اليونان التي تتخبط في انكماش اقتصادي حاد تتفجر فيها المزيد من الاحتجاجات ضد خفض الأجور ومعاشات التقاعد وغلاء المعيشة كما هو حال الوقود الذي باتت أسعاره ضعف ماهو في دول أوروبا الأخرى.

نائب رئيس اتحاد موظفي الخدمة المدنية الياس فريتاكوس:“القرض الجديد، وخصوصا التدابير الجديدة التي ترافقه تعتبر كارثة على المجتمع اليوناني وعلى البلاد. وهذا لن يساعد في افقار الشعب والمجتمع اليوناني بأكمله فقط، ولكنه سيزيد من الركود الاقتصادي والمشاكل التي تعاني منها الدولة.”

اجراءات التقشف الجديدة من شأنها أن تسبب صعوبات للبلاد التي من المقرر أن تجري انتخابات في أبريل نيسان المقبل.

“أنا لست متفائلا لأن هذه القروض ستعود الى جيوب مانحيها مباشرة كل المساعدات المالية ستعود لأصحابها فمن أصل 130 مليار يورو لن تحتفظ اليونان ولو بخمسة يورو من المبلغ فما الفائدة منه اذن”.يقول هذا المواطن.

من جهته رئيس وزراء اليونان عبر عن ارتياحه للاتفاق الذي تم التوصل اليه بشان خطة انقاذ غير مسبوقة ستسمح لليونان بتفادي شبح الافلاس وأكد على ان الاصلاحات المقررة ستتحقق بعد الانتخابات المقبلة.