عاجل

قتل اكثر من عشرين شخصا في اعمال القمع التي تطال عددا كبيرا من المدن السورية اليوم الثلاثاء ،  خاصة مدينة حمص التي شهدت تعزيزات عسكرية  حكومية واسعة في شوراعها . 
 
في هذه الاثناء ،  محاولات المعارضة السورية  في اقناع روسيا المشاركة في مؤتمر  اصدقاء سوريا  باءت بالفشل .
 
واعتبرت وزارة الخارجية الروسية أن عدم توجيه الدعوة لممثلي الحكومة السورية سيؤدي لتجاهل مصالح وإرادة قطاع واسع من الشعب السوري ، ما يعني غياب وجهة نظر أساسية عن هذا القطاع عن اللقاء.
 
وأعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية ألكسندر لوكاشيفيتش أن موسكو لم تحصل على أية معلومات حول الأطراف المشاركة في اللقاء وأهداف مجموعة أصدقاء سوريا، ما يجعل مشاركة روسيا غير ممكنة في اللقاء  الذي ترتبه جامعة الدول العربية خلال الايام المقبلة في العاصمة التونسية .
  
وقبل ايام من  الاستفتاء على الدستور الجديد، دعت احزاب علمانية مرخص لها بالعمل في سوريا الى التظاهر امام مجلس الشعب السوري  اعتراضا على الفقرة الثالثة في الدستور التي تنص على ان الشريعة الاسلامية هي المصدر الاساسي للتشريع وتشترط ان يكون رئيس البلاد مسلما.