عاجل

لعدة ساعات استمرت عمليات الانقاذ والبحث عن ناجيين في اسوء حادث قطارات تشهده الارجنتين منذ ثلاثين عاما.

تسعة واربعون قتيلا على الاقل واكثر من ستمائة جريح هي الحصيلة المبدئية للحادث الذي وقع في إحدى محطات القطارت بالوسط التجاري للعاصمة بيونس ايريس.

الناجون من الحادث يصفونه بالشنيع.

أحد الناجيين يقول:
“الجرحى كانوا في كل مكان. ابواب عربات القطار تطايرت، الدماء غطت المكان”

أحد الناجيين يقول: “الناس بدأوا في تحطيم النوافذ للخروج. وعندما تحطم المحرك رأيت سائق القطار محاصرا بين الصلب. كان هناك الكثير من المصابين سواء من الاطفال والكبار” وزير المواصلات الارجنتيني رجح ان يكون عطل في الكوابح وراء الحادث الذي وقع على خط يؤمن الرحلات بين الضاحية الغربية ووسط المدينة.

وتسببت السرعة الكبيرة التي كان القطار يسير بها إلى اصطدامه بالحاجز في نهاية رصيف المحطة خلال ساعات الازدحام الصباحي مما رفع من اعداد المصابين، فيما اضطرت فرق الانقاذ العمل لعدة ساعات لاستخراج الركاب العالقين وسط حطام القطار.