عاجل

تتوالى الفضائح الجنسية للمدير السابق لصندوق النقد الدولي, الفرنسي دومينيك ستراوس كان, الذي وضعته الشرطة الفرنسية رهن الايقاف التحفظي لمدة ثمان وأربعين ساعة بقرار من المحكمة. وكان العشرات من الصحفيين والمصورين بانتظار ستراوس كان صباح الثلاثاء لدى وصوله الى مقر الامن بمدينة ليل شمال فرنسا حيث يواجه تهما بالتورط في قضايا اخلاقية في اطار شبكة منظمة واساءة استخدام ممتلكات على ذمة الغير.
الصحافة الفرنسية وصفت هذه القضية بقضية الكارلتون نسبة الى النزل الذي كانت تقام فيه السهرات التي شارك فيها ستراوس كان والذي كان احد مرشحي الحزب الاشتراكي لخوض الانتخابات الفرنسية قبل أن تعصف القضية الاخلاقية التي رفعت ضده في الولايات المتحدة الامريكية بمستقبله السياسي.