عاجل

متحف خاص بثورة الخامس والعشرين من ينايرالتي اطاحت بالرئيس المصري السابق حسني مبارك، يأخذ مكانه في القرية الفرعونية وسط القاهرة، ليضاف الى اربعة عشرا متحفا، يمثل كل منها حقبة مختلفة من تاريخ مصر القديم والحديث…
حوالي ستة وتسعين صورة، تعرض هنا لتختزل اهم محطات الثورة المصرية …

المتحف فتح ابوابه الأسبوع الماضي، ليتواصل على مدى شهر كامل يستقبل خلاله الزائرين المتعطشين لإسترجاع لحظات فارقة في تاريخ مصرالمعاصر…
ويضم هذا المتحف صورا تعرض لأول مرة، إضافة الى رسوم ساخرة تجرأت على انتقاد مبارك ونظامه…

يقول مراسل يورونيوز في القاهرة مصطفى باغ:“في ارض الفراعنة مصر، التي تعاقبت عليها عديد الحضارات، يستمتع سكانها الآن بإطاحة مبارك، آخر فرعون حكمها…”