عاجل

التعليم لحماية الأطفال المهمشين

تقرأ الآن:

التعليم لحماية الأطفال المهمشين

حجم النص Aa Aa

اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل، تنص على حماية الأطفال من التمييز. لكن الكثير منهم يواجهون الاستبعاد الاجتماعي والتعليمي. سنطلع على مشاريع في أفغانستان والهند واسبانيا تهدف الى تحسين مستوى معيشتهم.

الهند:مدارس في المخيمات

في الأحياء الفقيرة في أفغانستان ، الكثير من عائلات البدو الرحل ، لا يرسلوا أولادهم الى المدرسة خشية من الإذلال. الحكومة تركت الفجوة كبيرة فيما يتعلق بحقوقهم ، بعض المنظمات غير الحكومية تحاول إغلاقها ، لكن الظروف ما زالت غير محتملة لكثير من الناس. روبينا وعائلتها في مخيم في كابول.
روبينا ، في العشرين من عمرها تبيع الأساور في سوق في كابول، عاصمة افغانستان. إنها من الجاد Jats، وهي أقلية بدوية. لذلك فانها لا تستطيع الذهاب إلى المدرسة. تقول:
“انني سعيدة لأنني اتمكن من جلب الحساء والخضروات ومسحوق الغسيل الى البيت.. حين أييع الأساور ، الجميع بخير. وان لم ابع، لا شئ لدينا.

روبينا وعائلتها يعيشون على هذه الأرض التي تعود الى الحكومة الافغانية، في أطراف المدينة، منذ ثماني سنوات. لا كهرباء في البيت، و يجب توفير الطعام لثمانية اشخاص. في الدستور الأفغاني ، الجات Jats غير معترف بهم كأقلية رسمية . هذا يعني أن الغالبية منهم لا يحملون الهوية الشخصية ، وهذا لا يتيح لهم الذهاب الى المدارس العامة . كلمة (جات) بحد ذاتها اصبحت إهانة في المفردات الأفغانية. Aschiana، منظمة افغانية غير حكومية فتحت هذه المدرسة المخصصة للجات في العام الماضي. انها الخطوة ألأولى نحو الاعتراف بالأقلية ، كجزء من الأمة الأفغانية.

en.wikipedia.org/wiki/Jat_people
www.aschiana.com/

الهند:التعليم لأفقر الفقراء

التمييز هو احد عناصر الاستبعاد ولكن الفقر يلعب دورا في هذا. هذا هو الحال بالنسبة لبعض القبائل التي تعيش في اوديشا Odisha ، في الهند. في هذا التقرير سنذهب الى كيس KISS ، حيث معهد كالينغا للعلوم الاجتماعية ، الذي وفر لألف وخمسمئة طفل مجانية التعليم، والطعام والسكن . الهدف هو القضاء على البطالة والفقر وتمكين الأطفال من التقدم من خلال التعليم والتدريب المهني.

Odisha اوديشا، واحدة من المدن الأكثر فقرا في الهند. تسعة ملايين شخص تقريبا من القبائل، يعيشون فيها، اغلبهم من الفقراء.معهد Kalinga للعلوم الاجتماعية غير الأمور بطريقة ايجابية..
معهد كيس KISS بدأ بداية متواضعة من 125 طالبا في العام 1993.
اصبع عددهم اليوم اكثر من 1500، واصبح المعهد اكبر معهد قبلي- سكني في العالم.
هنا، كل شئ متوفر للطلاب. في نهاية المرحلة الدراسية، الفرصة كبيرة للحصول على عمل. الطلاب يحصلون على تدريب مهني اضافة الى التعليم النظري..

www.kiss.ac.in

www.orissadiary.com

اسبانيا: التعليم من اجل حياة أفضل للغجر

في اسبانيا، تقاليد شباب المجتمع الغجري ، لا تتناسب دائما مع النظام المدرسي..
الأمر الذي أدى الى التسرب من المدرسة او عدم الذهاب اليها.
هناك مؤسسة تعمل على توفير التعليم لهؤلاء الشباب مع الحفاظ على تراثهم الثقافي.
حي Mina مينا في برشلونة. واحد من أكثر الأماكن الذي يسكن فيه الآلاف من الأسر الغجرية. في المكتبة المحلية ، الجميع يكافح ضد الاستبعاد الاجتماعي وخاصة التعليم.

تتزايد اعداد الغجر في الجامعة، لكنها لا تزال استثناءً.
ايزيكيل Ezequiel واحد من بين ألف ومئتي شاب 1200 من الذين حصلوا على دعم من من المؤسسة الغجرية Pere Closa . هذفها تحقيق النجاح المدرسي في المجتمع باعتباره وسيلة للوصول إلى المساواة الاجتماعية. المؤسسة الغجرية حازت على ثقة الآباء. انها حالة انطونيو ولورا ، لديهما اربعة أطفال:” أود أن تتوفر لهم حياة أفضل ، تمكنهم من العيش كالآخرين. ان يحصلوا على وظائف وسكن ، ان يكونوا قادرين على كسب لقمة العيش… ان لم يتعلموا، لا يتمكنوا من الحصول على وظيفة ولا حياة جيدة.. ماذا سيكون مستقبل بناتي؟ بائعات في الشارع مثلي؟ لا “.

لسوء الحظ، المجتمع الغجري في اسبانيا لا يزال مصنفا على انه من المجتمعات غير المتعلمة والذي تنتشر فيه الجرائم. بالنسبة لهم، النجاح في المدرسة سيقضي على هذا الاعتقاد وسيساعد على سد هذه الفجوة التاريخية والاجتماعية.

www.www.fundaciopereclosa.org

كما شاهدنا الآن ، الاستبعاد يعد عقبة حقيقية تحرم الأطفال من التعليم .
لماذا لا تشاركونا بافكاركم لحل هذه المشكلة؟ ارسلوا لنا أفكاركم ، ومشاريعكم المثيرة للاهتمام ، أو حتى بعض ألأمثلة على هذا من بلدكم عبروسائل الاتصال الاجتماعية.