عاجل

الحرب الباردة بين ايران و اسرائيل لم تعد خافية ، اذ اتهمت طهران الدولة العبرية بقتل خبراء ايرانيين في المجال النووي، نافية في الوقت ذاته ضلوعها في الهجمات الأخيرة على بعثات ديبلوماسية اسرائيلية في عدد من الدول… إسرائيل لم تستبعد من ناحيتها إمكانية قيامها بعمل عسكري ضد إيران في حالة فشل كل الجهود لوقف برنامجها النووي.

يقول أحمد وحيدي، وزير الدفاع الإيراني:
“ان الجمهورية الاسلامية لم تسع يوما الى الحرب ولا تريد الدخول في حرب لكنها أعلنت دائما أنه في حال وجود أي تهديد من الأعداء، فإنها ستدافع عن نفسها بقوة.”

السؤولون الإسرائيليون، دعوا الى تشديد العقوبات على إيران، قبل أن تدخل في ما أسموه بمنطقة الحصانة ضد ضربة توجه لها لوقف برنامجها النووي،
معتبرين ان وجود إيران نووية، يمثل تهديدا للعالم بأسره وليس فقط للإسرائيل .

يقول وزير المالية الإسرائيلي:“انهم يعملون حاليا. أنهم يستثمرون مليارات الدولارات لتطوير هذه الصواريخ الباليستية العابرة للقارات، ونحن نعتقد انه خلال ثلاث سنوات سيكون لديهم للمرة الأولى صواريخ بالستية عابرة للقارات قادرة على الوصول الى الساحل الشرقي لأميركا “.

على صعيد آخر، افتتحت رسميا في جميع انحاء ايران حملة الانتخابات التشريعية المقررة في الثاني من اذار/مارس، ودعت السلطات ووسائل الاعلام الرسمية الناخبين الى مشاركة مكثفة ردا على ما اسمته تهديدات اعداء النظام.
ويتوزع المرشحون الذين تجاوزوا ثلالثة آلاف مرشح بين مستقلين ومتكتلين للتنافس على 290 مقعدا في مجلس الشورى الايراني ..