عاجل

14 قتيلا بعد حرق نسخ من القرآن في قاعدة باغرام في أفغانستان وأوباما يعتذر

تقرأ الآن:

14 قتيلا بعد حرق نسخ من القرآن في قاعدة باغرام في أفغانستان وأوباما يعتذر

حجم النص Aa Aa

موجة من الغضب تعم أفغانستان بعد العثور على مصاحف محروقة في مزابل القاعدة الأمريكية في باغرام شمال العاصمة كابول. احتجاجات عنيفة تجري لليوم الثالث على التوالي خلفت قتيلين بين الجنود الامريكيين و12  متظاهرا أفغانيا.
الرئيس الأمريكي باراك أوباما أبلغ نظيره الأفغاني حامد كرزاي وشعبه أسفه الشديد واعتذر عمّا حدث، مشيرا إلى “خطأ وقع عن غير قصد“، على حد قوله، حسبما ورد في بيان للرئاسة الأفغانية. الاعتذار جاء أيضا حرصا على سلامة الأمريكية في أفغانستان يوضح البيت الأبيض لمواطنيه.
كرزاي طالب بمحاكمة المسؤولين على تدنيس القرآن أمام محاكم مدنية واصفا ما جرى أنه نتاج الحهل.  
 
نُسخ القرآن المحروقة في مزبلة قاعدة باغرام عثرت عليه مجموعة من الشباب الأفغاني، أحدهم يروي كيف اكتشفها وهي تحترق، فقال:
 
“عندما انتبهتُ للأمر قلتُ في نفسي لنرى إن كان القرآن ضمن الأشياء التي تُحرَق. ألقيتُ بنفسي بين ألسنة اللهب ولاحظتُ أن عدة سُوَر من القرآن كانت قد التهمتها النار، السورة الأولى والثانية،لأنهما أُلقيَ بهما معا في اللهب، وتم ذلك في مكان كان فيه رائحة نتنة للبول وتوجد فيه مجلات خلاعية للأمريكيين…”.
 
حركة طالبان دعت إلى قتل الجنود الأجانب ومطاردتهم حيثما وُجدوا في أفغانستان.
 
يحدث ذلك بعد أسابيع فقط من تداول القنوات التلفزيونية العالمية مشاهد لجنود أمريكيين وهم يتبوّلون على جثث مقاتلين أفغان.