عاجل

سقوط خمسة  قتلى على الأقل في حمص، لتي تتعرض لقصف متواصل منذ ثلاثة اسابيع، فيما يزداد الوضع الإنساني سوءا يوما بعد يوم هناك و خاصة في حي بابا عمرو ، الأمر الذي جعل الناشطين يطلقون نداء الى الدول المشاركة في مؤتمر اصدقاء سوريا في تونس يطالبونها بقرارات عملية لوقف المجازر في حمص…
 
في الأثناء تعرضت مدينة الرستن، لقصف من قبل الجيش النظامي الذي يحاول التقدم الى وسط المدينة بعد سيطرة الجيش الحر عليها.
من ناحيتها، ترفض الدول الغربية تسليح المعارضة، رغم الحديث عن تسرب بعض الأسلحة الى الجيش السوري الحر .
 
من جانب آخر، عاد السفير الفرنسي ايريك شوفالييه الى دمشق بعد ان تم ستدعاؤه احتجاجا على اعمال القمع في سوريا،  و قد تكون عودته مرتبطة بمحاولة اخراج جثمان المصور الفرنسي ريمي اوشليك الذي قتل في بابا عمرو الاربعاء ولمساعدة الصحافية الفرنسية اديت بوفيه التي  تحتاج لإجراء عملية جراحية .
المصور البريطاني بول كونروي الذي اصيب هو الأخر في بابا عمرو، طالب ايضا بإخراجه من هناك.
اما على الصعيد الميداني، قد خرجت مظاهرات حاشدة في عديد المدن السورية بعد صلاة الجمعة تحمل شعار  “سننتفض لأجلك بابا عمرو”