عاجل

مرة أخرى، تجد اليونان نفسها في قلب الأحداث الدولية، بعد أن طغى الوضع اليوناني على الساحة الدولية والأوربية، وبعد أن وافق وزراء مالية منطقة اليورو على خطة جديدة لإنقاذ اليونان، ولكن هل ستكون هذه آخر خطة إنقاذ لأثينا؟ يورونيوز إتصلت بسارة هوين من لندن للإستفسار عن جملة من التساؤلات التي تتعلق بأزمة الديون اليونانية.

يبدو أنّ منطقة اليورو تأثرت بشكل واضح مؤخراً حيث تمّ الكشف عن حدوث إنكماش اقتصادي في عدد من البلدان، وهو مؤشر على دخول المنطقة في ركود اقتصادي.

قطاع السيارات في أوربا سيشهد المزيد من المنافسة، بعد أن دخلت الصين المجال. شركة غريت وول الصينية، وبعد أن افتتحت مصنعاً لها في بلغاريا تريد الدخول بقوة وإغراق الاتحاد الأوربي بسياراتها.