عاجل

تقرأ الآن:

بلدة كفر تاخريم تتنسم الحرية تحت حماية الجيش السوري الحر


سوريا

بلدة كفر تاخريم تتنسم الحرية تحت حماية الجيش السوري الحر

هنا عند الحدود السورية مع تركيا يرفعون علم استقلال سوريا عن الاستعمار الفرنسي، اختارته المعارضة، المعارضة لنظام الرئيس بشار الاسد منذ اندلاع الثورة قبل احد عشر شهرا.

في بلدة كفر تاخريم التابعة لريف ادلب شمال غرب البلاد يعيش السوريون هنا في حرية تحت حماية ما يسمى بالجيش السوري الحر، كما يقولون.

في الشهر الماضي زعم مسلحو المعارضة توصلهم الى هدنة مع الجيش النظامي بعد نجاحهم بصدهم الى خارج حدود البلدة، التي تتوسط التلال وبساتين الزيتون.

يقول مصطفى الحادجي احد ضباط الجيش السوري الحر:
الجيش النظامي عندما يدخل مدينة لا يحترم اي احد ولا اي شيء، يقتلون الاطفال وكبار السن، يقتحمون البيوت ويقصفون جميع المنازل من دون استئناء، ولا يحسبون نتائج افعالهم، هم يدمرون الدولة”.

افراد جيش سوريا الحر نصبوا حواجز عسكرية تبعد مئات الامتار عن زملاء لهم كانوا بالامس القريب يخدمون جبنا الى جنب، في الثالث والعشرين من كانون ثاني يناير الماضي اتفق الطرفان على عدم عرقلة حركة حياة ثلاثة وعشرين الفا يقطنون كفر تاخريم ما سمح بخروج المزيد من المظاهرات ضد الرئيس الاسد، واختبروا حريتهم في احتجاجات الجمعة واحتشدوا باعداد غفيرة وصرخوا بهتافات مناهضة للنظام.