عاجل

تقرأ الآن:

السينغاليون يستعدون لانتخاب رئيسهم الجديد في ظل أجواء متوترة


السنغال

السينغاليون يستعدون لانتخاب رئيسهم الجديد في ظل أجواء متوترة

ساعات فقط تفصل السينيغاليين عن انطلاق التصويت صباح الأحد في انتخابات رئاسية أصبحت محل جدل غير مسبوق ومصدر أعمال شغب خلفت ستة قتلى منذ بداية العام وإعلان المحكمة العليا شرعية ترشح الرئيس المنتهية ولايته عبد الله واد لعهدةٍ رئاسية ثالثة.
في مواجهة عبد الله واد، المتفوق على منافسيه، حسب التوقعات، يقف 13 مرشحا في صفوف المعارضة المنقسمة على نفسها، أبرزهم رئيسان سابقان للحكومة هما ماكي سال وإدريسا سيك.

المعارضة تقول إن ترشح عبد الله واد مناقض للدستور الذي لا يسمح بأكثر من ولايتين متتاليتين. ويرد واد، دون أن ينجح في الإقناع، إن ولايته الاولى لا تدخل في الحسبان، لأن مبدأ عدم جواز تولي الرئاسة أكثر من مرتين متواليتين أُدخِل على الدستور خلال ولايته الأولى ولا يُطبَّق بأثر رجعي.

أمام هذا الانسداد، المعارضون نزلوا إلى الشارع للاحتجاج، وجابههم عبد الله واد، البالغ من العمر 85 عاما، بالقمع الشديد.

مبعوث يورونيوز إلى السينغال فرانسوا شينياك يعلق قائلا:

“تبقى هناك عدة علامات استفهام حول موقف الطُّرق الصوفية التي تتمتع بنفوذ قوي في هذا البلد. هل ستعطي التعليمات الخاصة بالتصويت قبل يوم الأحد؟ اليوم الذي قد يؤدي فيه الإعلان عن نتائج التصويت إلى انفجار جديد للعنف”.