عاجل

عاجل

خيبة أمل بعد مؤتمر أصدقاء سوريا

تقرأ الآن:

خيبة أمل بعد مؤتمر أصدقاء سوريا

حجم النص Aa Aa

لم يحمل مؤتمر أصدقاء سوريا الذي عقد في العاصمة التونسية الكثير للشعب السوري الذي يعاني الويلات بسبب الاحداث الدامية التي تشهدها سوريا منذ اكثر من أحد عشر شهراً.

باستنثاء بعض التصريحات لمسؤولين دوليين يدعون من خلالها إلى التحرك الفوري على الارض لاحتواء الموقف وتقديم المساعدات الانسانية كما جاء في كلمة وزير الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون:

“ إذا رفض نظام الأسد السماح بايصال المساعدات الانسانية للمحتاجين في سوريا، فإنه سيتحمل المزيد من دماء ابناء شعبه، وبالنسبة للدول التي تستمر في حماية وتسليح النظام، وتزويده بالاسلحة لقتل المدنيين، ندعوهم للتوقف الفوري”

وشارك وزراء خارجية حوالي ستين دولة في المؤتمر الذي يهدف إلى ممارسة المزيد من الضغط على نظام الاسد.