عاجل

تقرأ الآن:

الاقتصادات الناشئة تشترط لمساعدة اقتصاد أوروبا المتعثر


المكسيك

الاقتصادات الناشئة تشترط لمساعدة اقتصاد أوروبا المتعثر

الازمة المالية الخانقة في العديد من دول منطقة اليورو والوضع الاقتصادي الهش في القارة الاوروبية كان محور حديث وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية في مجموعة العشرين التي بدات اعمالها السبت بالعاصمة المكسيكية، الاقتصادات الناشئة ابدت استعدادها لمساعدة منطقة اليورو عبر ضخ مليارات الدولارات في صندوق النقد الدولي شريطة ان تستمر اوروبا ببناء ما اسموه سترة الحرب عبر تسويتها لديونها ومنع حريقها من الانتشار.

وزير المالية البرازيلي غيدو ماتينغا يقول:
“الاسواق الناشئة ستساعد فقط في حال توفر شرطين، الاول عليها تعزيز جدار الحماية، ويعني العمل اكثر مع الصندوق الاوروبي للاستقرار المالي، والثاني الصندوق الذي سيتم تاسيسه، وفوق كل ذلك يجب تنفيذ اصلاحات وتنفيذ الكوتا في صندوق النقد الدولي”.

وزير المالية الامريكي تيموثي غيثنر اثنى على خطوات قادة الاتحاد الاوروبي لمعالجة ازمة الديون في منطقة اليورو وحذر من ان امامهم الكثير ليفعلوه، وحثهم على تقوية وتعزيز جدار الحماية.

لا يتوقع ان تاخذ اجتماع مكسيكو قرارات كبيرة فهو تمهيد لاجتماع وزراء مالية العشرين في نيسان المقبل، كما ياتي الاجتماع الحالي قبل عقد قمة لقادة الاتحاد الاوروبي في مستهل آذار المقبل لتحديد ابعاد الآلية الاوروبية للاستقرار المالي.