عاجل

يحاول الرئيس الافغاني حامد كرزاي تهدئة مواطنيه الذين خرجوا منددين بحرق جنود امريكيين نسخا من القرآن الكريم، وقف كرزاي ليخطب في الناس بعد فشل بياناته السابقة في تهدئة الافغان الذين خرجوا غضبة لقرآنهم وكرامتهم، ودان حرق نسخ من المصحف الشريف وامل ان ينال الجناة عقابهم.

كلام كرزاي جاء بعد ان قالت وزراة الداخلية انها تبحث عن ضابط مخابرات افغاني يدعى عبد الصبور يشتبه فيه بقتل عسكريين امريكيين عملا كمستشارين في مقر الداخلية.

دعوات كرزاي لم تهدىء الشارع الذي هب في يومه السادس على التوالي وهو يهتف الموت لأمريكا، اعنفها كان في ولاية قندز شمالا حيث اصيب سبعة جنود امريكيين بجروح بعد ان القى متظاهرون قنبلة يدوية على قاعدة للقوات الخاصة بمدينة امام صاحب.