عاجل

تقرأ الآن:

94 قتيلا في أعمال العنف في سوريا قبل ساعات من الاستفتاء على الدستور الجديد


سوريا

94 قتيلا في أعمال العنف في سوريا قبل ساعات من الاستفتاء على الدستور الجديد

العنف يسيطر على الوضع في سوريا. قصف متواصل لليوم الثاني والعشرين على مدينة حِمص، ومقتل 94 شخصا عبْر كامل البلاد، من بينهم 68 مدنيا حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان. فيما لم تحقق المفاوضات بين الصليب الأحمر الدولي من جهة والسلطات السورية والهلال الأحمر المحلي من جهة أخرى تقدما هاما يُذكر من أجل أجلاء الجرحى من حمص، ويبدو أن عمليات الإجلاء المصرَّح بها حتى الآن تبقى ضعيفة مقارنة بالاحتياجات.

 المتحدث باسم الصليب الأحمر الدولي في دمشق صالح دباكة أكد إجلاء 7 مصابين و20 امرأة وطفلا مرضى لمعالجتهم في مستشفى قريب من حيِّ بابا عمرو.
 
الصحفيون الأجانب الذين أصيبوا بجراح في القصف الذي أدى إلى مقتل صحفية أمريكية ومُصوِّر فرنسي ما زالوا عالقين في حمص في انتظار ما ستسفر عنه مفاوضات إجلاء الجرحى. نداءات وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه بهذا الشأن لم تعط ثمارها إلى حد الساعة.
 
أجواء شديدة التوتر إذن تُخيِّم على سوريا قبل إجراء الاستفتاء على الدستور الجديد الذي يعتبره جزء من المجموعة الدولية غير نافع مثلما هو الشأن بالنسبة لموقف تركيا.
 
 
وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو يتساءل قائلا:
 
“كيف يمكننا أن نتوقع استفتاءً حرا ونزيها في بلد لا يسلم فيه أحد من القتل بمن في ذلك الصحفيون”.
 
الدعاية للاستفتاء متواصلة عبْر القنوات الإعلامية السورية، رغم الانتقادات، وهي تعكس تصميم دمشق على مضيها قدما في سياستها الحالية التي تصمم المعارضة بدورها على رفضها وتدعو من منبر ندوة “أصدقاء سوريا” في تونس  إلى الوقف الفوري لأعمال العنف والمزيد من العقوبات على النظام السوري مع التريث بخصوص إرسال قوة حفظ سلام عربية إلى المنطقة.