عاجل

تسعى المعارضة الروسية حثيثا لتغير المشهد السياسي في بلاد دانت لقيصرها الذي سيعود لربما الى قصر الكرملين بعد اسبوع، سلسلة بشرية على طول الطريق الدائرية بالعاصمة موسكو حملت شعار “لا تسمحوا لبوتين بدخول الكرملين“، حشدتها المعارضة وقالت ان نحو اربعة وثلاثين الفا شاركوا فيها، بينما تحدثت شرطة موسكو عن احد عشر الفا فقط.

“اريد ان اظهر اننا لا نقبل ما يحدث مع هذه الانتخابات في بلدنا، كل ما ننشده هو انتخابات حرة ونزيهة”.

“نريد لاطفالنا مستقبلا افضل، ونحن هنا من اجل ذلك”.

امتدت السلسلة البشرية على مسافة ستة عشر كيلومترا على طول الطريق الدائري المسمى بجاردن رينغ، وقفوا تحت الثلج وتحملوا البرد من اجل حلم يكاد يكون بعيدا

يقول سيرغي بارخومينكو – صحفي ومؤسس رابطة الناخبين:
“لا نستطيع التعامل مع عدد ضخم من الناس كهذه، انظر حولك، ما نراه ليس فقط مئة من الناس المتحمسين المجانين، لا نستطيع التظاهر والايمان بان احدا خلف كل ما يحدث، من يسيطر على هذه المسيرة؟ من ينظمها؟ لا احد، نظمت بشكل عفوي، الناس يأتون الى هنا لانهم يعتقدون ان هذا هو الشيء الاصوب”.

وقف بعض المتظاهرين على الارصفة ولوحوا بايديهم الى سائقي السيارات التي اطلق بعض سائقيها الابواق ورفعوا شارات بيضاء.

يقول ألكسندر شاشكوف ممراسل يورونيوز في موسكو:
“يحتاج الطريق الدائري لاربعة وثلاثين الف شخص يدا بيد للاحاطة به وغلق الدائرة، لكن يظهر ان هناك المزيد من الناس شاركت في هذه السلسلة”.