عاجل

اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في بروكسل واعلان عن عقوبات جديدة ضد سوريا موجهة خاصة ضد المصرف المركزي السوري مع منع لطائرات الشحن السورية من الهبوط على الاراضي الاوروبية.
 
اوري روزنتال الوزير الهولندي للخارجية اعرب عن الرغبة بتشكيل قوة لحفظ السلام مضيفا انه “لاجل قوة لحفظ السلام يلزم سلام يحفظ فالاولوية هي لوقف العنف في سوريا”
 
حتى الآن ليس هنالك من اجماع غربي على الاعتراف بالمجلس الوطني السوري كممثل شرعي للشعب السوري.
 
وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاترين اشتون صرحت ليورونيوز ان “ الاعتراف بالمجلس الوطني لم يناقش بعد و العمل جاد مع كافة الاطراف من اجل ايجاد حل ”.
 
الالتزان الاوروبي بمساعدة سوريا يصطدم بعدة عراقيل ابرزها كيفية انتقال السلطة ديموقراطيا.
  
بالرغم من ان الاتحاد الاوروبي التزم بمساعدة السوريين لقلب نظام بشار الاسد يصعب على الاتحاد ان ينفذ تعهداته  دون الاعتراف بالمجلس الوطني كممثل شرعي للشعب السوري و دون اتخاذ تدابير لا تعارضها روسيا و الصين تقول فاريبا مافادات من يورونيوز.