عاجل

اجهزة الاستخبارات الروسية والاوكرانية، تفشل محاولة إغتيال رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين على ايدي اسلاميين من الشيشان، محاولة الإغتيال خطط لتنفيذها مباشرة بعد الإنتخابات الرئاسية الروسية المقررة في الرابع من آذار مارس المقبل.الاستخبارات الاوكرانية، كشفت المخطط بعد حادث انفجار قنبلة داخل شقة في مدينة اوديسا جنوب اوكرانيا، في الرابع من كانون الثاني يناير، ما ادى الى مقتل شخص وتوقيف اثنين اخرين اكدا بعد التحقيقات، انهما يعملان مع دوكو عمروف زعيم التمرد الاسلامي في القوقاز الروسي. احد الموقوفين ويدعى ادم عثمايف اعترف ان “الاستعدادات انجزت وتم تحديد موعد الاعتداء: بعد الانتخابات الرئاسية”. آدم عثمايف كشف خلال التحقيقات،عن وجود متفجرات مخبأة وسط موسكو قرب الطريق الرئيسية التي يمر منها عادة موكب بوتين، كما تم ضبط كمبيوتر محمول لديه، يتضمن العديد من المعلومات حول التدابير الامنية التي تحيط برئيس الوزراء الروسي. و يبقى السؤال المطروح لماذا كشف عن محاولة اغتيال بوتين في هذا الوقت بالذات.. سؤال يجيب عنه عضو سابق في فرقة مكافحة الإرهاب في روسيا : “ان فريق حملة بوتين الإنتخابية قرر أن الوقت حان لكشف مثل هذه المعلومات، وسيكون من الغباء حقا عدم استغلالها، وأعتقد أن أي مرشح آخر للرئاسة كان سيتصرف بنفس الطريقة… “