عاجل

تقرأ الآن:

العنف في سوريا يحول إدلب إلى مدينة للاشباح


سوريا

العنف في سوريا يحول إدلب إلى مدينة للاشباح

إنها ادلب المعروفة في سوريا بادلب الخضراء لكثرة اشجار الزيتون فيها، تحولت اليوم إلى مدينة اشباح من اثار الدمار والخراب الذي لحق بها على اثر هجمات قوات الامن السورية. الفرار من المدينة اصبح هدفا للكثير من سكانها في ظل قصف مستمر لا يفرق بين طقل ورجل كما يقول البعض.

أبو احمد احد سكان إدلب يقول:
“لا نستطيع نوم الليل من الخوف فنحن نرى الاطفال تموت فالمدفعية تضرب من هناك ولا يوجد متجر لم يتأذ ولا يوجد متجر إلا وتم ضربه”

ابو هيثم قائد الجيش السوري الحر في مدينة سرمين يقول:
“قصف مدفعي عنيف منذ الساعة السادسة صباحا حتى الان او بالاحرى من بعد آذان الصبح إلى الان”

في ضواحي ادلب وبالقرب من مدينة سرمين بدأت عناصر الجيش السوري الحر اتخاذ مواقعها تأهبا لهجوم متوقع من القوات السورية.