عاجل

منظمة العفو الدولية تندد بتصاعد اعمال القمع في ايران قبيل الإنتخابات التشريعية

تقرأ الآن:

منظمة العفو الدولية تندد بتصاعد اعمال القمع في ايران قبيل الإنتخابات التشريعية

حجم النص Aa Aa

حوالي ثمانية واربعين مليون ناخب ايراني، مدعويين للتصويت يوم الجمعة المقبل في انتخابات تشريعية، هي الاولى منذ اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد عام 2009 وما تلاها من اضطرابات استمرت لثمانية أشهر …

وتتنافس في هذه الانتخابات، مجموعتان تمثلان تياري الزعيم آية الله علي خامنئي، والرئيس محمود أحمدي نجاد، فيما لم تستطع المعارضة المشاركة ، نظرا للإقامة الجبرية المفروضة على العديد من زعمائها.

يقول أحد المخرجين السينمائيين الإيرانيين:“في حال صوتنا ام لم نصوت، لن يتغير شيء، وسترون انه رغم عزوف العديد من المواطنين عن التصويت، فإنهم سيعلنون فيما بعد عن نسبة مشاركة مرتفعة، اما النتائج فستكون مشابهة لنتائج الإنتخابات السابقة، وبذلك ..لن يكون للتصويت تأثير يذكر في النتائج…”

اكثر من ثلاثة آلاف مترشح بينهم اربعمائة امرة يتنافسون على مقاعد البرلمان المئتين والتسعين.كما تشكل المرأة الإيرانية نصف عدد الناخبين…

تقول هذه المواطنة:“كل ما نطلبه من المرشحين الفائزين ان يولوا مزيدا من الإهتمام لمطالب الأمة، و خصوصا مطالب المراة…”

في الأثناء، نددت منظمة العفو الدولية في تقرير اصدرته الثلاثاء، بتصاعد اعمال القمع في ايران خصوصا قبيل الإنتخابات التشريعية، وتمثلت في حملة اعتقالات استهدفت ناشطين ومدونين..