عاجل

هي صفقة عابرة للأطلسي، الجنرال موتورز تدخل في شراكة استراتيجية مع بيجو سيتروان، اشترت بموجبها الجي إم سبعة في المائة من أسهم الشركة الفرنسية.
العملاق الاميركي من جهته يسعى لحل مشاكل فرعه في أوروبا أوبل الذي راكم الكثير من الخسائر فيما تسعى الشركة الفرنسية لخفيض تكاليف الانتاج.
وفي الوقت الذي تحتل جنرال موتورز المركز الاول عالمياً بأكثر من تسعة ملايين سيارة خلال 2011، شريكها الجديد سيتروين بيجو باع 3.5 ملايين سيارة خلال الفترة نفسها. وبالتالي سيتمكن الطرفان من توفير 1.5 مليار يورو في السنة على مدى خمسة أعوام. من جهتهم موظفو أوبل أبدوا ريبتهم من هذه الصفقة وما إذا كانت ستترك آثاراً سلبية عليهم كما طالبوا الشركة الام أن يعاملوا على قدم المساواة بشركة البيجو.