عاجل

ركاب كوستا أليجرا يصلون بسلام الى جزيرة ماهي

تقرأ الآن:

ركاب كوستا أليجرا يصلون بسلام الى جزيرة ماهي

حجم النص Aa Aa

أخيرا حطت السفينة الإيطالية كوستا أليجرا الجانحة منذ الإثنين المنصرم قبالة المحيط الهندي الرحال بجزيرة ماهي قبالة سواحل السيشل عاصمة فيكتوريا وعلى متنها حوالي ألف راكب.

السفينة الايطالية التابعة لشركة كوستا كروزيس التي جنحت بعد حريق شب في غرفة مولدات الطاقة رست في ميناء فيكتوريا بعدما تم سحبها بواسطة سفينة صيد فرنسية.

الحادث لم يتسبب في وقوع اصابات بين المسافرين الذين وصلوا بسلام بعدما واجهوا صعوبات جمة بسبب ارتفاع درجات الحرارة وعدم عمل أجهزة المكيفات والمطبخ جراء انقطاع التيار الكهربائي.

يقول هذا الراكب:“شروط النظافة يرثى ​​لها على الاطلاق.لدي بعض الصور التي تبين حالة بعض المراحيض،لقد بقينا لمدة ثلاثة أيام من دون ماء ولا كهرباء.من الصعب جدا أن يعيش الانسان في ظل هذه الظروف، خصوصا مع درجات الحرارة المنخفضة هاته.”

“هذا الراكب مستاء كثيرا من موقف بعض الموظفين على متن السفينة ومن الحالة التي عاشوها وقال أنهم لم يعرفوا ما الذي كان يجب عليهم القيام به.”

“هذا الراكب الأمريكي يقول:“انهاوضعية لا يحسد عليها فعلا لم يكن لدينا طعام كاف لم ننم جيدا بما فيه الكفاية والحرارة كانت لا تطاق.”

حادث السفينة يعيد الى الأذهان مأساة كوستا كونكورديا الجانحة قبالة سواحل سواحل جيليو الايطالية ولا شك أنه سيعمق جراح شركة كوستا كروزيس المالكة للسفينتين.

وعقب وصول الركاب الى ميناء فيكتوريا تم نقلهم بواسطة حافلات بامان لركوب طائرة ستقلهم الى بلدانهم مباشرة.في حين سيتم اصلاح أضرار السفينة الناجمة عن الحريق.