عاجل

تقرأ الآن:

مؤسسة غوغل تبدأ تطبيق سياسة الخصوصية الجديدة رغم الانتقادات


العالم

مؤسسة غوغل تبدأ تطبيق سياسة الخصوصية الجديدة رغم الانتقادات

شركة غوغل العملاقة، بدأت اليوم بتطبيق سياسة جديدة بشأن الخصوصية، رغم تحذيرات الاتحاد الأوروبي من ان ذلك قد يمثل انتهاكا للقوانين الأوروبية المتعلقة بحماية الخصوصية الفردية…
فإنطلاقا من اليوم، أصبحت عمليات التصفح عبر مواقع الشركة مرتبطة ببعضها البعض…

يقول احد المسؤولين في شركة غوغل:“عندما يستخدم الناس غوغل في هذه الأيام، -فإنهم سيتصفحون في الوقت ذاته مجموعة متنوعة من الخدمات المختلفة – و ذلك امر جيد وتجربة جميلة، وما نصبو اليه من خلال الجمع بين مختلف الخدمات هو إعطاء إجابات أفضل، ونتائج أفضل – هدفنا تقديم إعطاء معلومات أفضل لمستخدمينا “.

ويعتمد النظام الجديد على جمع وتداول المعلومات الخاصة بتاريخ التصفح لمستخدمي المواقع التابعة لغوغل، هدف مساعدة شركات الإعلانات على توجيه حملاتها إليهم.

يقول أحد المدافعين عن الخصوصية:“هناك مشكلة في كيفية تعامل الشركات مع القيمين على القانون، وخصوصا الشركات المجانية كغوغل التي لا تعاملك كمستهلك وإنما كمنتج.

شركة غوغل بدأت في بث إشعارات لزبائنها حول النظام الجديد، كما أنشات قسما خاصا لنشر المزيد من المعلومات حوله، مؤكدة ان الإبحار عبر محرك البحث غوغل، سيكون اكثر سهولة…