عاجل

تقرأ الآن:

عزوف الشباب عن المشاركة في الإتنخابات التشريعية في ايران


إيران

عزوف الشباب عن المشاركة في الإتنخابات التشريعية في ايران

اختتمت الحملات الدعائية للإنتخابات التشريعية في ايران، بعد ان السلطات ووسائل الإعلام الرسمية من دعواتها الى المشاركة المكثفة، خشية من احجام الناخبين وعددهم حوالي ثمانية واربعين مليون ناخب، من التوجه الى صناديق الإقتراع يوم الجمعة .

وزير الداخلية الإيراني محمد نجار بعث برسائل طمأنة قائلا:“اننا نتوقع مشاركة مكثفة، بناء على استطلاعات الراي والمعلومات المتوفرة لدينا، كما نتوقع ان تتم الإنتخابات في أجواء طيبة واكثر اثارة من الإنتخابات السابقة.”

هذه الانتخابات هي الأولى منذ اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد في 2009 والتي أدت إلى تظاهرات في كافة أنحاء البلاد، في واحدة من اخطر الأزمات السياسية التي مرت بها…

تقول احدى الطالبات الإيرانيات:“كل الذين من حولي قالوا إنهم لن يذهبوا الى التصويت”

وتضيف أخرى:” ليس لدي أي مصلحة في المشاركة في هذه الانتخابات. لقد صوتت مرة واحدة في انتخابات الفين وتسعة ولكن هذه المرة لن افعل…”

وتتنافس في هذه الانتخابات، مجموعتان تمثلان تياري الزعيم آية الله علي خامنئي، والرئيس محمود أحمدي نجاد، دون رهان سياسي بعد القضاء على المعارضة الإصلاحية…

يقول احد المواطنين من مدينة قم الدينية:“بالتأكيد سنطيع القيادة العليا التي طلبت من الجميع أن يصوت”

السلطات لم تعلن إجراءات امنية خاصة ليوم الجمعة. لكنها كثفت في المقابل أعمال القمع بحق المعارضين كما فرضت قيودا جديدة على الأنترنيت.