عاجل

فيفندي تتوقع عامين من الاضطراب بسبب زيادة الضغوط التنافسية في السوق الفرنسية للهواتف النقالة، ما سيخفض من هامش أرباح شركتها الفرعية إس إف إر. وتشهد سوق الخدمات الهاتفية الجوالة في فرنسا حرب أسعار ناجمة عن دخول شركة رابعة إلى السوق الفرنسية ما سيجعل عامي 2012 و 2013 أصعب من 2011.