عاجل

ثلاثة أيام على سطح سفينة كوستا اليغرا .الف وأربعون سائحاً تحملوا درجات حرارة استوائية في عرض المحيط الهندي. دون ماء ولا كهرباء، يوم الخميس وطأت أقدامهم احدى جزر السيشل سالمين.

تقرير تلفزيون سويسرا الروماندي

شبح سفينة كوستا أليغرا، يلوح في أفق جزر السيشل، والسياح الذين تعين عليهم إمضاء ثلاثة أيام بدون، ماء أو كهرباء، أو غذاء ، ثلاثة أيام خالها هؤلاء بدون نهاية ، مظاهر الإعياء تبدو على الركاب، لكنهم سعداء بأن تطأ أقدامهم الأرض .

يوم الإثنين فقدت ال كوستا اليغرا وجهتها في عرض البحر إثر إندلاع حريق في غرفة الآلات تبعه عطل في مولدات الطوارئ. سفينة فرنسية قامت بسحبها، فيما أمنت فرقة ايطالية الحماية خوفاً من أعمال القرصنة . تقرير القناة الفرنسية الثالثة

ليلة ثانية في العراء، حيث تجمع الركاب على الجسر العلوي للسفينة، الحريق الذي اندلع على متن كوستا اليغرا تسبب بإنقطاع التيار الكهربائي، ، لكن المروحيات تمكنت من ايصال بعض الغذاء والأضواء .

تقرير القناة الفرنسية الثانية

منذ الثالث عشر من شهر يناير، سفينة ركاب أخرى تابعة لشركة كوستا ما تزال قابعة على شاطئ جزيرة جيليو، غرق السفينة أودى بحياة أثنين وثلاثين شخصاً، والدان لم يغادرا المكان بعد فقدان ولديهما ميلان وميشال.

تقرير القناة الأيطالية الثانية

سوء الحظ يرافق كوستا كروشيريه. شركة السفن السياحية التي تتخذ من جنوى مقراُ لها وهي شركة تابعة ل للعملاق الأميريكي كارنيفالن وهي تواجه مطالب تعويضات خيالية ما يضع مصداقيتها وصورتها على المحك . مصدر قلق في جنوى . تقرير القناة الإيطالية الثانية.