عاجل

عاجل

رُكَّااب سفينة كوستا ألِيغْرِيَّا يسلِمون من الأسوأ ونصفهم يواصل العطلة في السيشل

تقرأ الآن:

رُكَّااب سفينة كوستا ألِيغْرِيَّا يسلِمون من الأسوأ ونصفهم يواصل العطلة في السيشل

حجم النص Aa Aa

مئات المسافرين على متن السفينة كوستا أليغريا انتهى بهم المطاف في جزر السيشل بعد معاناة دامت ثلاثة أيام منذ نشوب حريق أدى إلى انقطاع الكهرباء الذي حَّول حياتهم إلى جحيم وسط المحيط الهندي. وبعد أن توقعوا الأسوأ، وصل الركاب إلى ميناء العاصمة السيشلية فيكتوريا بعد أن نال منهم القلق والعياء.

إحدى المسافرات تصف الوضع قائلة:

“فريق الإطفاء كان يتحرك في جميع الاتجاهات وفعل رجاله ما استطاعوا. عمال الحانة كانوا يشتغلون طوال ساعات اليوم. الجميع كان يحاول القيام بما أمكن حيث كان الناس في ذهاب وإياب في كل الاتجاهات”.

إحدى المسافرات الإيطاليات قالت وتحاول حجز تذكرة للعودة جوا إلى بلادها قالت:

“نحن الآن سعداء بالعودة إلى بيوتنا. عرضوا علينا البقاء في السيشل لأسبوعين، لكننا لم نرغب في ذلك بعد ما عشناه. في السفينة لم يبق لدينا ماء في المرحاض ولا ماء للاغتسال ولا هواء مُكيَّف”

الشركة المالكة للسفينة خيَّرت الركاب بين العودة عبر رحلات جوية إلى أوروبا، ما دام أغلبُهم جاؤوا من إيطاليا وفرنسا والنمسا، أو البقاء في السيشل لفترة أسبوع أو أسبوعين على نفقة الشركة. كما التزمت الشركة بتعويض ضِعف ثمن الرحلة لكل مسافر، إضافة إلى كل نفقات الركاب داخل السفينة.