عاجل

تقرأ الآن:

قادة أوروبا يتفقون على رسم مسالك جديدة للنمو الاقتصادي


العالم

قادة أوروبا يتفقون على رسم مسالك جديدة للنمو الاقتصادي

بعد سنتين على خطط الانقاذ والتقشف والدين العام للحكومات الاوروبية والتي اصبحت اقوالا مأثورة في القمم السابقة، حاولت قمة الاتحاد الاوروبي الخميس في بروكسل تغيير المسميات من ازمة الديون ورسمت مسالك جديدة للنمومن اجل الخروج من الركود الذي يضرب اقتصاداتها، وسيوقع القادة الجمعة على معاهدة لضمان عدم تكرار الوقوع تحت طائلة الديون الضخمة كاليونان البرتغال وايرلندا.

“الاتفاق الضريبي هو وسيلة للحصول على مزيد من الانضباط المالي، الذي هو شرط أساسي لحشد الموارد اللازمة، ونحن بحاجة للاستثمار في النمو والتوظيف”.

القادة الاوروبيون اعادوا انتخاب هيرمان فان رامبوي رئيسا للاتحاد لثلاثين شهرا اخرى وتمديد سلطته لتشمل منطقة اليورو، وهو ما اثار حفيظة البعض.

“كان متورطا بشكل مباشر باقصاء رئيسي وزراء اليونان وايطاليا المنتخبين واستبدالهما برئيسي حكومة من الدمى التابعين، في الواقع وبطرق مختلفة، كان رامبوي الى حد بعيد سيئا اكثر مما اعتقدت، وصدقني ان لباسه لا يوحي باحساس او كاريزما”.

القادة الاوروبيون ابدوا رضاحهم حيال الخطوات التقشفية التي اتخذتها الحكومة اليونانية، ما دفع رئيس الوزراء الايطالي ماريو مونتي الى القول بأن هذا الملف سينتهي بطريقة ايجابية.