عاجل

الحملة الانتخابية في روسيا في يومها الأخير وسط توقعات تشير إلى تقدم رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين على بقية المرشحين في الانتخابات الرئاسية المقررة بعد غد الأحد.

في الوقت الذي دعا فيه الرئيس الروسي ديميتري ميدفيديف مواطنيه إلى المشاركة في هذه الانتخابات دون دعوتهم إلى التصويت لمرشح محدد، معرباً عن ثقتة بالمواطنين الروس في اختيار الرئيس القادم لبلادهم.

الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف، يقول:
“ الحملة الانتخابية جرت في أجواء متوافقة مع المجتمع المدني، لقد أظهرت كيف أصبح المجتمع الروسي اكثر نضوجاً، وكيف يستطيع أن يوضح مطالبه للحكومة، وهذا يعني أن الموطنين يفهمون جيداً أن مستقبل البلاد يعتمد على هذه الانتخابات”.

المواطنون الروس من جانبهم يتطلعون إلى تحسين ظروف حياتهم وحل مشاكلهم الاقتصادية وبمزيد من الحرية والانفتاح السياسي.

مواطن روسي يقول:
“ نأمل في اتفاق افضل للمتقاعدين، وبمزيد من العمل للشباب، وبحياة افضل للجميع”

مواطن روسي آخر يقول:

“ أنا لست متشائماً ولست متفائلاً في نفس الوقت، أنا واقعي ولا أتوقع حدوث تغييرات حقيقية”.

و مع اقتراب نهاية الحملة الانتخابية ذكرت منظمة هيومن رايتس ووتش أن السلطات الروسية تضايق العديد من المنظمات الأهلية التي تعتزم مراقبة الانتخابات لضمان نزاهتها كما تنتهج سياسة الترويع بحق نشطاء المجتمع المدني.