عاجل

عاجل

أثينا، ثمان سنوات بعد الألعاب الأولمبية

تقرأ الآن:

أثينا، ثمان سنوات بعد الألعاب الأولمبية

حجم النص Aa Aa

ثمان سنوات مرت عن الألعاب الأولمبية في اليونان و المشهد اليوم مغاير تماما. منشأت رياضية مهملة و مرافق أولمبية خالية في مدينة أثقلتها الأزمة الاقتصادية.

أثينا التي ارتبط اسمها بالألعاب الأولمبية أضحت اليوم تعاني أزمة خانقة جعلتها تهمل تلك المنشآت الأولمبية التي كان ينتظر منها أن تعود بالفائدة والازدهار للبلد يقول سبيروس كابرالوس، رئيس اللجنة الأولمبية اليونانية “ بطبيعة الحال، لم نغتنم فرصة إحتظان الألعاب الأولمبية ألفين و أربعة و التي كانت ناجحة سواء في المجال التنظيمي أو الرياضي أو حتى في مجال الاتصالات. لقد ضيعنا كل هذا مباشرة بعد نهاية هذه الألعاب لأننا لم نوظف هذه المنشأت و هذا النجاح لصالحنا”.

نجاح ذهب مهب الريح و أزمة اقتصادية ألقت بضلالها على رياضة يونانية مثقلة بالأزمات و الإخفاقات و حتى الميزانية المخصصة لتحضير الرياضيين لألعاب لندن القادمة قلصت إلى خمسة ملايين يورو بعد أن كانت تراوح الثلاثين مليون قبل سبعة أعوام.

“المنشآت الأولمبية في اليونان عانت الإهمال عقب انتهاء أولمبياد ألفين و أربعة، التخفيضات الكبيرة في التمويل أدت إلى إهمال المباني الأولمبية و خاصة مراكز التدريب” يضيف فاسيليس سيفاستيس، رئيس الاتحاد اليوناني لألعاب القوى.

و في الوقت الذي تتهيأ فيه لندن لاستضافة الألعاب القادمة، يخشى المحللون الاقتصاديون أن يحل بها ما حل بأثينا في وقت ليس بالبعيد.