عاجل

تقرأ الآن:

إيسلندا:محاكمة رئيس الحكومة السابق لمسؤوليته في انهيار النظام المالي عام 2008


مال وأعمال

إيسلندا:محاكمة رئيس الحكومة السابق لمسؤوليته في انهيار النظام المالي عام 2008

انطلقت هذا الاثنين في ايسلندا محاكمة رئيس الوزراء السابق غايار هاردا لمسؤوليته في انهيار النظام المصرفي في البلاد عام 2008. وقد نفى هاردا اية مسؤولية له مؤكدا أن الاتهامات الموجهة له لا اساس لها من الصحة.
السيد هاردا هو واحد من ضمن اربع شخصيات سياسية يتحملون مسؤولية انهيار النظام المصرفي وفق المحكمة التي تقول تقاريرها بأنه تستر على معلومات حكومية مهمة بداية عام 2008 وهي معلومات كانت تتوقع دخول البلاد في ازمة مالية خانقة.
وفي تحليل لاسباب الازمة المالية في ايسلندا يقول احد الخبراء الاقتصاديين:” لقد لجؤوا الى الديون بنسب كبيرة وكان هناك تدفق كبير للاموال من الخارج وقد استعملوا تلك الاموال لتحقيق فوائد. ثم انهم اشتروا أصولا كثيرة في الخارج وقد انهارت قيمة هذه الأصول وهو ما ادى الى عدم قدرتهم على تسديد ديونهم وبالتالي وجدوا نفسهم امام ازمة افلاس.”
وفي الوقت الذي بدات فيه أزمة سداد الديون, كانت البنوك الايسلندية تمتلك أصولا تمثل حوالي 900 في المئة من الناتج الداخلي الخام وهو ما عجل بتفاقم الازمة.