عاجل

تقرأ الآن:

المعارضة الروسية تشكك في نزاهة نتائج الانتخابات الرئاسية


روسيا

المعارضة الروسية تشكك في نزاهة نتائج الانتخابات الرئاسية

بعيد اغلاق مكاتب الاقتراع في انتخابات الرئاسة الروسية، قال زعيم الحزب الشيوعي المعارض إنه لا يعترف بالنتائج المعلنة، والتي أفضت إلى فوز فلاديمير بوتين.

غينادي زيوغانوف – زعيم الحزب الشيوعي
“لحوالي شهر ونصف كانوا يبثون لنا مشاهد عبر الانترنتK حتى يوجهوا انظار الناس بعيدا عن لص آخر، انها انتخابات غير نزيهة ومخزية. وكمرشح لا يمكنني أن أقر بأنها انتخابات نزيهة أو أنها غير منحازة”.

وكان بوتين أمر بتثبيت أكثر من مائة وثمانين ألف كاميرا الكترونية في أكثر من تسعين ألف مكتب اقتراع، لبث عمليات الاقتراع والفرز خلال الانتخابات عبر الانترنت وذلك بهدف تبديد المخاوف من وقوع عمليات تزوير. لكن هناك من المرشحين من تحدث عن وقوع خروقات خلال الانتخابات.

ميخائيل برخوروف – مرشح للرئاسة
“سجلنا وقوع حوالي أربعة آلاف عملية انتهاك الى جانب الترهيب، خاصة في سان بطرسبورغ ومنطقة موسكو. لقد لاحظنا تلك الانتهاكات وسوف نعد قاعدة بيانات، ستمكننا من تجميع الوثاق للتوجه الى المحكمة”.

بدورها انتقدت حركة المعارضة نتائج الانتخابات وتعهدت بتنظيم تجمع احتجاجي ضد بوتين.

اليا ياشين – معارض سياسي
“نعتزم أن ننظم تجمعا احتجاجيا سلميا، ولن نهاجم أي طرف…لن نعد الزجاجات الحارقة، نحن مسالمون وسنطلب تغيير النظام الاستبدادي الى نظام ديمقراطي”.

من جانبها حذرت السلطات الروسية من أي عملية استفزازية خلال التظاهرة الاحتجاجية، بعد أن كانت أعداد كبيرة من الشرطة انتشرت وسط العاصمة، تحسبا لأي تحرك في الشوارع.