عاجل

تقرأ الآن:

القطاع العام الألماني في إضراب بسبب تعثُّرِ المفاوضات حول الأجور


ألمانيا

القطاع العام الألماني في إضراب بسبب تعثُّرِ المفاوضات حول الأجور

إضراب القطاع العام متواصل في ألمانيا، الاحتجاجات سُجلتُ في مناطق هيس وريناني-بالاتينا، وأيضا في العاصمة المالية فرانكفورت التي تعاني من اختلالات قوية في حركة النقل البري والجوي بسبب الإضراب. مطار فرانكفورت، أكبر المطارات الألمانية، اضطر إلى إلغاء 148 رحلة.
الإضرابات انطلقت بسبب تعثر المفاوضات حول الأجور بين النقابات والحكومة.

أحد أعوان الشرطة علَّق غاضبا:

“في كل مرة، يقولون لنا إنها الأزمة، الأزمة، الأزمة…عندنا موظفون متزوجون ولديهم طفلان، ولا يتقاضون سوى 1400 يورو لإعالة الأسرة. هذا لا يُطاق…لا يُطاق. وحتى إذا تحدثنا عن الأزمة، العديد من الضرائب تُفرَض على مداخيلنا، إذن متى يمكننا المطالبة بالزيادة في الأجور إذا لم نفعل الآن…؟”.

إحدى الأجيرات المشارِكات في الإضراب:

“…لهذا، أتمنى أن نتمكن من تحقيق شيء ما. أتمنى أن يتمكن الطرفان من الجلوس حول طاولة واحدة. من المحزن أنهم لم يقدِّموا لنا عرضًا واكتفوا بالقول إن مطالبَنا عالية وإنهم لن يتفاوضوا”.

النقابات تطالب بزيادة في أجور مليوني موظف بنسبة 6.5 بالمائة بقيمة مطلقة لا تقل عن 200 يورو شهريا.
قطاعات أخرى تتهيأ للتفاوض مع النقابات حول الأجور بعد أن قرر العمال الكفَّ عن التغاضي عن حقوقهم بسبب الأزمة المالية.